تعريف بالمؤسسة

النشاطات والخدمات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تقارير ومنشورات (26)
  • تسجيلات مرئية (61)
  • تسجيلات (0)
  • استفتاءات (30)
  • نشاطات الشباب والفتيات (1)

غدير خم

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • غدير خم (10)
  • سؤال وجواب (18)
  • فضل يوم الغدير وأعماله (9)
  • شعر في الأمير والغدير (15)
  • كتب عن الغدير (40)

مدرسة الغدير

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الحفل الختامي (2)
  • فعاليات (5)

خدمات

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : غدير خم .

        • القسم الفرعي : شعر في الأمير والغدير .

              • الموضوع : كيف تحظا بمجدك الأوصياء ؟ .

كيف تحظا بمجدك الأوصياء ؟

 شيخنا الحر العاملي
المولود 1033 والمتوفى 1104

 كيف تحظا بمجدك الأوصياء ؟ * وبه قد توسل الأنبياء

ما لخلق سوى النبي وسبطيه * السعيدين هذه العلياء

فبكم آدم استغاث وقد مسته * بعد المسرة الضراء

يوم أمسى في الأرض فردا غريبا * ونأت عنه عرسه حواء

وبكا نادما على ما بدا منه * وجهد الصب الكئيب البكاء

فتلقى من ربه كلمات  * شرفتها من ذكر كم أسماء

فاستجيب الدعاء منه ولولا * ذكركم ما استجيب منه الدعاء

ثم يعقوب قد دعا مستجيرا * من بلاء بكم فزال البلاء

وأتاه بكم قميص يوسف وارتد * بصيرا وتمت النعماء

وبكم كان للخليل ابتهال * ودعاء لربه واشتكاء

حين ألقاه عصبة الكفر في النار * فما ضر جسمه الالقاء

أيضام الخليل من بعد ما كان * إليكم له هوى التجاء ؟

وبكم يونس استغاث ونوح * إذ طغا الماء واستجد العناء

وبأسماءكم توسل أيوب * فزالت عنه بها الأسواء

ياله سوددا منيعا رفيعا * قد رواه الأعداء والأولياء

لعلي مجد غدا دون أدناه * الثريا في البعد والجوزاء

هو فضل وعصمة ووفاء * وكمال ورأفة وحياء

ولكم نال سوددا لم يبن كنه * علاه الإنشاد والإنشاء ؟

والحروف التي تركبت العليا * منها عين ولام وياء

كان نورا محمد وعلي * في سنا آدم له لألاء

أخذ الله كل عهد وميثاق * له إذ بدا سنا وسناء

أي فخر كفخره والنبيون * عليهم عهد له وولاء ؟

وبه يعرف المنافق إذ كانت * له في فؤاده بغضاء

ولعمري من أول الأمر لا تخفى * على ذي البصيرة السعداء

ولدته منزها أمه ما * شانه في الولادة الأقذاء

داخل الكعبة الشريفة لم يدن * إليها من الأنام النساء

لاح منه نور فأشرقت الأرض * وأرجاؤها به والسماء

كان للدين في ولادته مثل * أخيه مسرة وازدهاء

يا له مولدا سعيدا تجلت * عن محياه بهجة غراء

فهنيئا له لفاطمة السعد * الذي ما له مدى وانتهاء

بل لدين الاسلام من غير شك * وارتياب قد كان ذاك الهناء

إلى أن قال :

وأتت منه في علي نصوص * لم يحم حول ربعها الاحصاء

قال فيه : هذا وليي وصيي * وارثي هكذا روى العلماء

وزعمتم بأن كل نبي * لم يرث منه ماله الأقرباء

هو مولى من كان مولاه نصا * منه فليترك الهوى والمراء

ودعا بعدها دعاء مجابا * وبه قد تواتر الأنباء

ويقول فيها :

للمعالي بين الورى يا علي بن * أبي طالب إليك انتهاء

وكذا للكمال منك وللسودد * والمجد والفخار ابتداء

للورى لو درى الورى بك من * بعد أخيك الطهر الأمين اهتداء

واجب بالنصوص منه عن الله * وأين المصغي بك الاقتداء

ثم يوم [الغدير] هل كان إلا * لك دون الأنام ذاك الولاء ؟

يوم مات النبي كنت إماما * في العلا لم يساوك النظراء

(القصيدة 453 بيتا)

وله يمدح بها أمير المؤمنين عليه السلام وهي من قصايده المحبوكات الطرفين على حروف الهجاء تسع و عشرين قصيدة، كل واحدة منها 29 بيتا، أسماها [مهور الحور] كلها في مدح أمير المؤمنين:

هو الحب لا فيه معين ترجاه * ولا منقذ من جوره تتوخاه

هو الحتف لا يفني المحبين غيره * ولولاه ما ذاق الورى الحتف لولاه

إلى أن قال :

هداية رب العالمين قلوبنا * إلى حب من لم يخلق الخلق لولاه

هو الجوهر الفرد الذي ليس يرتقي * لأعلى مقامات النبيين إلا هو

هلال نما فارتد بدرا فأشرقت * جوانب آفاق العلا بمحياه

هما علة للخلق أعني محمدا * وأول من لما دعا الخلق لباه

هوى النجم يبغي داره لا بل ارتقى * إليها فمثوى النجم من دون مثواه

هل أختار خير المرسلين مواخيا * سواه فأولا الكمال وآخاه ؟

هل اختار في يوم [الغدير] خليفة * سواه له حتى على الخلق ولاه ؟

هدى لاح من قول النبي وليكم * علي ومولى كل من كنت مولاه

هناك أتاه الوحي بلغ ولا تخف * ومن كل ما تخشاه يعصمك الله

هنا لك أبدى المصطفى بعض فضله * وباح بما قد كان للخوف أخفاه

وله من المحبوكات الطرفين :

كتمت الهوى والحب بالقلب أملك * وأجمل من كتم الغرام التهتك

كواعب أتراب قصدن بحربنا * ولسنا بتوحيد المحبة نشرك

كتائب أبطال بهن دماؤنا * جزاء على حفظ المودة تسفك

يقول فيها :

كرامات مولاي الوصي وولده * أنارت فلا يخفي سناها المشكك

كلام النبي المصطفى حجة فهل * أجل وأعلى منه في الشرع مدرك ؟

كفى قوله يوم [الغدير] بأنه * لكل الورى مولى فينسى ويترك

كما جاء في التنزيل ليس وليكم * سواه ومن ذا بعد ذاك يشكك ؟

كواكب فضل المرتضى حين أشرقت * لها المجد افق فيه تسري وتسلك

وله من المحبوكات الطرفين :

عدني ودعني من زيارة بلقع * يا أيها الحادي لهن بمرجع

عذبن جسمي بالنحول ومهجتي * بالهجر واستمطرن صيب مدمعي

إلى قوله :

عدم المجاري في الكمال لسيدي * ذي السودد الأسنا البطين الأنزع

عم الفضايل حين خص برفعة * من ذروة العليا أجل وأرفع

عجبا لمن فيه يشك وقد أتى * خبر [الغدير] ونصه لم يدفع

عهد النبي إلى الأنام بفضله * ويل لمنكر فضله ومضيع

عدت فضايله فأعيى حصرها * وغدا حسيرا عنه فكر الألمعي.

طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/05/01  ||  القرّاء : 1203



البحث


  


جديد الموقع



 ولادة الإمام صاحب العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف

 ولادة الأطهار: الإمام الحسين (ع)، أبو الفضل العباس (ع)، الإمام زين العابدين (ع).

 إحياء ليلة الإسراء والمعراج

 شهادة الإمام الكاظم عليه السلام

 مسابقة القرآن الكريم 2018

 إمساكية شهر رمضان ١٤٣٩ - ٢٠١٨

 برنامج شهر رمضان المبارك في مركز الغدير الإسلامي في ولاية بيوجرسي

 أحياء ليلة القدر (ليلة ٢٣ من شهر رمضان)

 برنامج شهر رمضان المبارك في مركز الغدير الإسلامي في ولاية بيوجرسي

 إمساكية شهر رمضان ١٤٣٨ - ٢٠١٧


مواضيع متنوعة



 عدم استدلال الصديقة بحديث الغدير في خطبتها

 Eid al-Fitr Celebration BBQ Event Sunday, July 10, 2016

 موقع غدير خم الجغرافي - مصور

 مجلس الشيخ مازن السهلاني 1-11-2014

 خبر الغدير

 تكملة الغدير (ثمرات الأسفار إلى الأقطار ـ ج4)

 تلاوة قرآنية - د وليد

  بــــنو الــــزهراء آبــاء اليتامى

 خطبة الجمعة 3/27/2015 - الشيخ معن السهلاني- محاسبة النفس والمراقبة

  شعر في شهادة السيدة الزهراء ع - د حسين مهنا - 28-4-2015


إحصاءات

  • الأقسام الرئيسية : 4

  • الأقسام الفرعية : 13

  • عدد المواضيع : 218

  • التصفحات : 396271

  • المتواجدون الآن : 1

  • التاريخ : 20/05/2019 - 03:38

تصميم، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net