• الموقع : مؤسسة الغدير الخيرية .
        • القسم الرئيسي : غدير خم .
              • القسم الفرعي : سؤال وجواب .
                    • الموضوع : هل أن قوله (صلى الله عليه وآله) ( من كنت مولاه فهذا علي مولاه ) نص جلي؟ .

هل أن قوله (صلى الله عليه وآله) ( من كنت مولاه فهذا علي مولاه ) نص جلي؟

السؤال: هل أن قوله (صلى الله عليه وآله) ( من كنت مولاه فهذا علي مولاه ) نص جلي؟
قال الشريف المرتضي في كتاب الشافي ان حادثة الغدير انما هي نص خفي
وليست نص جلي ـ فكيف تكون نص خفي وكل منصف يراها نص جلي؟؟؟
وهل هذا طعن في الامامة ؟

الجواب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن لمصطلحي النص الجلي والنص الخفي في باب الإمامة معناهما الخاص.
فالنص الجلي: هو ما علم سامعوه ما أراده رسول الله (صلى الله عليه وآله) بالاضطرار من دون استدلال ، وإن كنا الآن نستدل عليه.
والنص الخفي: هو النص الذي لا نقطع بأن سامعوه علموا معناه بالاضطرار فقد يكون كذلك وقد يكون علموه بالاستدلال ونحن الآن نعلم به بالاستدلال: (أنظر الشافي في الإمامة) ح2: 67.
ومن ذلك تعلم أن مرادهم بهذين المصطلحين معنىً خاصّاً لا ما يقابل الظهور والخفاء كما يتبادر إلى ذهن صاحب اللسان العربي، فإن الأثنين هنا قد يدخلان في النص الذي له ظهور ووضوح ولكن النص الجلي هو ما لم يحتج سامعوه إلى استدلال في فهم معناه ،والنص الخفي أيضاً واضح ولكن عن طريق التأمل والاستدلال فلاحظ.
ثم إن عد نص حديث الغدير (من كنت مولاه فهذا علي مولاه) من قسم النص الخفي من جهة أن دلالة لفظ المولى على الخلافة يحتاج إلى الاستدلال عند السيد المرتضى رأي خاص له لا يوافقه عليه جماعة من علمائنا كالأميني في الغدير (ج1: 283) و(ج2:/1).
فنحن نعتقد أن دلالة لفظة المولى في ذلك الزمان كانت أجلى وأقوى دلالة على الخلافة من لفظة الخليفة ، وأن من سمع رسول الله (صلى الله عليه وآله) في ذلك الوقت ما كان ليفهم مراده اضطراراً من لفظة (خليفتي) لو صرح بها أكثر من فهمه من دلالة لفظة (المولى) التي قالها (صلى الله عليه وآله) آنذاك، وذلك لأن دلالة لفظة الخليفة على الإمامة والخلافة دلالة مستحدثة بعد أن تولى أبو بكر الخلافة واختلفوا في الكيفية التي ينادوه بها فقالوا خليفة رسول الله (صلى الله عليه وآله) ثم جاء عمر فنادوه خليفة خليفة رسول الله (صلى الله عليه وآله) إلى أن غيرها وأدعى لنفسه لقب علي (عليه السلام) بأمرة المؤمنين.
ولكن معنى السيد والإمام للفظة (المولى) كان معروفاً عند العرب حيث أنشد الأخطل:

فما وجدت فيها قريش لأمرها *** أعف وأولى من أبيك وأمجدا
وأورى بزنديه ولو كان غيره *** غداة اختلاف الناس أكدى وأصدا
فأصبحت مولاها من الناس كلهم *** وأحرى قريش أن تهاب وتحمدا

والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته


  • المصدر : http://www.al-ghadeer.org/subject.php?id=18
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 04 / 07
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 06 / 16