تعريف بالمؤسسة

بث مباشر - يوتوب

  • البرامج المسجلة (2)

النشاطات والخدمات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تقارير ومنشورات (28)
  • تسجيلات مرئية (56)
  • تسجيلات (13)
  • استفتاءات (30)
  • نشاطات الشباب والفتيات (1)
  • شهر رمضان (3)

غدير خم

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • غدير خم (10)
  • سؤال وجواب (18)
  • فضل يوم الغدير وأعماله (9)
  • شعر في الأمير والغدير (15)
  • كتب عن الغدير (40)

مدرسة الغدير

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الحفل الختامي (2)
  • فعاليات (5)

خدمات

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : النشاطات والخدمات .

        • القسم الفرعي : استفتاءات .

              • الموضوع : الإنترنت .

الإنترنت

الإنترنت
 
١
السؤال: ما هو الحكم الشرعي في المحادثة التي تتم عن طرق الانترنت بين الشاب والشابة فقط كتابياً وليس صوتياً ؟
الجواب: لا يجوز مع خوف الوقوع في الحرام.
٢
السؤال: ما حكم تبادل الرسائل الالكترونية بين الجنس الأخر بشكل مباشر؟
الجواب: لا يجوز لما فيه من خوف الوقوع في الحرام ولو بالأنجرار إليه شيئا ً فشيئا ً.
٣
السؤال: يوجد في الانترنت برنامج البالتوك الذي يضم مختلف الفئات التي تتناقش في مواضيع شتى سؤالي لسماحتكم ما رأيكم بالتحدث بين الشباب (الفتيات والفتيان) في هذا البرنامج؟
الجواب: لا يجوز لما فيه من خوف الوقوع في الحرام.
٤
السؤال: ما حكم من يفتح المواقع الاباحية ويستمع للغناء المتناسب مع مجالس اللهو والطرب؟
الجواب: لا يجوز.
٥
السؤال: هل العمل بمقاهي الانترنت جائز ؟
الجواب: لامانع منه في نفسه.
٦
السؤال: هل يجوز للشاب مشاهدة الأفلام الاباحية في الإنترنت أو الفيديو بدون قصد ( الشهوة والإنزال ) ؟
الجواب: لا يجوز مع الشهوة بل بدونها على الأحوط وجوباً.
٧
السؤال: عندي خط انترنت ولو اعطيت الجيران بدون اذن المقهي دون الضرر بالمقهي ما هو راي سماحتكم؟
الجواب: لا يجوز من دون اذن اصحاب الشركة.
٨
السؤال: ما هو الحكم الشرعي في المحادثة التي تتم عن طريق الانترنت بين الشاب والشابة فقط كتابياً وليس صوتياً؟
الجواب: لا يجوز مع خوف الوقوع في الحرام.
٩
السؤال: ما حكم تبادل الرسائل الالكترونية بين الجنس الاخر بشكل المباشر؟
الجواب: لا يجوز مع خوف الوقوع في الحرام ولو بالانجرار اليه .
١٠
السؤال: هل يجوز للشاب التحدث مع فتاة في مواقع المحادثة علي الانترنت وذلك للتسلية؟
الجواب: لايجوز مع خوف الوقوع في الحرام. الإنترنت
 
١١
السؤال: يوجد في الانترنت برنامج البالتوك الذي يضم مختلف الفئات التي تتناقش في مواضيع شتي، سؤالي لسماحتكم ما رأيكم بالتحدث بين الشباب (الفتيات والفتيان) في هذا البرنامج؟
الجواب: لا يجوز مع عدم الامن من الوقوع في الحرام ولو بالانجرار اليه شيئاً فشيئاً.
١٢
السؤال: ما رايكم في تكوين علاقات او صداقات او حب بين المراة والرجل عبر الانترنت؟
الجواب: لايجوز.
١٣
السؤال: اود ان اسال عن حكم المراسلة بين البنت والولد عبر الانترنت هل هو حرام ام حلال مع العلم ان الذي يدور مجرد السؤال عن الصحة وعن موضوعات اجتماعية متفرقة؟
الجواب: لا يجوز مع خوف الانجرار الي الوقوع في الحرام.
١٤
السؤال: هل يجوز المحادثة الكتابية عن طريق الانترنت (الدردشة) مع الولد او البنت في الامور الدينية او النصح الاجتماعي او الامر بالمعروف والنهي عن المنكر مع الثقة بعدم الوقوع في المحرم؟
الجواب: لايجوز مع خوف الوقوع في الحرام ولو بالانجرار اليه شيئاً فشيئاً قال تعالي: (بل الانسان علي نفسه بصيرة ولو القي معاذيره).
١٥
السؤال: ما الحكم اذا كنت اكلم فتاة في الچات (الدردشة) بحدود وضوابط؟
الجواب: لا يجوز ان لم تأمنا الوقوع في الحرام ولو بالانجرار اليه شيئاً فشيئاً.
١٦
السؤال: فتاة اكلمها في المسنجر (برنامج للمحادثة عن طريق الانترنت) هل يحّل لي الكلام معها مادام محترماض وبعيد عن كلمات الحب والغزل... هل يجوز لي التحدث معها؟
الجواب: لا يجوز مع خوف الوقوع في الحرام.
١٧
السؤال: هل العمل بمقاهي الانترنت جائز ؟
الجواب: يجوز إلا أن يترتب عليه المفسدة .
١٨
السؤال: ما حكم المشاركة بالمنتديات ؟
الجواب: يجوز في حد ذاته وربما يعرض ما يوجب حرمته كما هو الحال في كل محادثة.
١٩
السؤال: هل يجوز ان تضع المراة صورة لعينها في الانترنت، مع العلم بانه هناك الكثير ممن سيري هذه الصورة يعرف هذا المراة؟
الجواب: لا يجوز ان كانت بدون حجاب ولا يجوز اذا كانت مثيرة او موجبة للفساد.
٢٠
السؤال: هل يقع صحيحاً عقد القرآن بين الولد والبنت عبرالانترنت اوالدردشة ؟ وهل يوجد فرق بين الكتابي والصوتي؟
الجواب: يصح بشروطه ان كان لفظياً ولا يصح علي الاحوط بالكتابة ومن شروطه اذن الولي ان كانت بكرا غير مستقلة بل حتي المستقلة علي الاحوط.
٢١
السؤال: يشاع اليوم الزواج عن طريق الانترنت سواء كان دائمي او منقطع فما صحة هكذا زواج من ناحية الشريعة الاسلامية ؟
الجواب: لا يصح بالكتابة علي الاحوط ويصح بالعقد اللفظي ولكن لابد من تعرف كل من الزوجين علي الاخر لمعرفة تواجد الشروط.
٢٢
السؤال: بسمه تعالى
إلى مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني ( دام ظلّه الوارف )
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
في الآونة الأخيرة ومع التطور التكنولوجي الحاصل في العالم عموماً وما نراه نحن في العراق خصوصاً من شبكات التواصل العالمية ( من خلال الإنترنيت ) نودّ أن نطرح على جنابكم الموقر الأسئلة الآتية التي ابتلينا بها نحن العوائل المسلمة من اتباع أمير المؤمنين ( عليه السلام ) هذا وجعلكم الله حصناً منيعاً للإسلام والمسلمين.
والأسئلة هي :
١) هل يجوز للمرأة مراسلة أي فرد على الإطلاق ومن دون علم زوجها أو أبيها ، وكذا الحال بالنسبة للأبناء حيث يراسلون الإناث؟
٢) عند طلب الرجل معرفة ما يحصل من مراسلة الزوجة أو البنت أو الإبن أو الأخت يقولون : ( هذا ليس من شأنك ولا يحق لك الإطّلاع على ذلك لأنه مخالف للخصوصية الشخصية ) ، فهل هذا صحيح ؟
٣) هل يحق للزوج أو الأب محاسبة الزوجة أو الأولاد إذا استمر التواصل مع الآخرين خصوصاً إذا كان ذلك التواصل مخفي ومثير للريبة والشك بوجود علاقات غير شرعية ، وبتعبير آخر ما هي وظيفة الزوج تجاه زوجته ، و وظيفة الأب تجاه ابنته أو ابنه ؟
جمع من المؤمنين من مدينة السماوة
الجواب: بسمه تعالى
لا يجوز للمرأة التواصل مع الرجل بالمراسلة الكتبية أو الصوتية فيما لا يجوز بالمشافهة بلا فرق . ولا ينبغي لها التصرّف على وجه يثير ريبة زوجها او أبيها بل قد يحرم ذلك في جملة من الموارد كما لو كان التصرّف من قبل الزوجة مريباً عقلاءً بحيث يعدّ منافياً لما يلزمها رعايته تجاه زوجها أو كان التصرف من البنت مما يوجب أذيّة الأب شفقة عليها ، وكذلك الحال في الابن بالنسبة الى أبيه، وإذا توقّف رفع الإشكال على إطّلاع الزوج أو الوالد على مضمون المراسلات تعيّن ذلك إذا لم يترتب محذور آخر . وعلى العموم فإنّ للزوج والوالد وظيفة في شأن الزوجة والولد. قال الله تعالى : ( يَا أيّها الّذينَ آمنوا قُوا أنفسَكُم وأهليكُم ناراً وقُودها الناسُ والحِجَارةُ عليها ملائِكَة غِلاظٌ شِدَادٌ لا يعصُون اللهً ما أمَرَهم ويفعلون ما يُؤمرون ). فعلى الزوجة والأولاد أن يكونوا عوناً لهما في القيام بهذه الوظيفة على ما امر الله تعالى به ، ولهما في حال عدم الاستجابة لذلك القيام بوظيفة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في مورده حسب الضوابط الشرعيّة والله العاصم.

طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/05/01  ||  القرّاء : 2974



البحث


  


جديد الموقع



 برامج عاشوراء 1442 هـ / 2020

 زكاة الفطرة

 مواقيت الصلاة

 احكام فقهية في شهر رمضان

 حلقات حديث الروح (شرح دعاء الإفتتاح) - شهر رمضان المبارك

 برامج لشهر رمضان 1441 هـ / 2020

 وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ (٤) هل الامام المهدي (عج) سوف يقتل مجموعة من العلماء والفقهاء في النجف ؟ - الشيخ معن السهلاني

 بث مباشر لبرامج شهر رمضان المبارك

 مشروع إطعام الصائم

 إمساكية شهر رمضان ١٤٤١هـ - ٢٠٢٠


مواضيع متنوعة



 عيد الغدير في عهد الفاطمييين

 ذكرى وفاة الإمام محمد الجواد والإمام محمد الباقر عليهم السلام

 إمساكية شهر رمضان ١٤٤١هـ - ٢٠٢٠

 هل عيّد النبي(صلى الله عليه وآله) بالغدير ؟

 لنبلونكم الحلقة الثالثة: كيف يمكن أن نكفر عن أخطائنا؟ - الشيخ معن السهلاني

 موسوعة شعراء الغدير ـ ج4

 عيد الأضحى - يوم الاثنين، ١٢ أيلول

 قصيدة مولد الرسول الأكرم (ص)

 مجلس الشيخ مازن السهلاني 1-11-2014

 خطبة الجمعة 4/17/2015 - الشيخ معن السهلاني- حول الصدقة


إحصاءات

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 15

  • عدد المواضيع : 233

  • التصفحات : 834970

  • المتواجدون الآن : 1

  • التاريخ : 16/06/2021 - 20:08

تصميم، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net